الخيمة الجزائرية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم .
يشرفنا تسجيلك و انضمامك الى اسرة المنتدى
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك .
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التخطيط الاذاعي
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 16:27 من طرف bouaziz

» ما هو الخلع قانونا
الخميس 27 يوليو 2017 - 20:24 من طرف elavocatowaleed

» توثيق عقد زواج أ ردنى بمغربيه
الإثنين 3 يوليو 2017 - 0:30 من طرف elavocatowaleed

» محامى زواج اجانب واحوال شخصيه فى مصر
الأربعاء 7 يونيو 2017 - 22:12 من طرف elavocatowaleed

» ماهي الاثارالمترتبه على الخلع
الأحد 7 مايو 2017 - 23:55 من طرف elavocatowaleed

» شروط الحصول على الجنسية المصرية من الام المصرية
الإثنين 10 أبريل 2017 - 0:38 من طرف elavocatowaleed

» محامى متخصص فى جميع قضايا الاحوال الشخصيه فى مصر
الخميس 6 أبريل 2017 - 0:25 من طرف elavocatowaleed

» برنامج تسيير الميزانية
الجمعة 17 مارس 2017 - 2:54 من طرف STEPPER

» الحق فى طلب رؤية الصغير محامى احوال شخصيه
الإثنين 13 مارس 2017 - 22:02 من طرف elavocatowaleed

»  نصائح رائعة دكتور جميل القدسي الدويك‎
السبت 18 فبراير 2017 - 18:29 من طرف زائر

» اجراءات زواج يمنى من فرنسية
الخميس 16 فبراير 2017 - 0:20 من طرف elavocatowaleed

» هنا نتحدث عن الفرق بين الطلاق للضرر والخلع
الأربعاء 18 يناير 2017 - 0:32 من طرف elavocatowaleed

» شروط واجراءات زواج مصرية من سودانى
السبت 24 ديسمبر 2016 - 20:15 من طرف elavocatowaleed

» شركة اكساء لتقنية المعلومات لخدمات الاستضافة وحجز الدومين
الخميس 15 ديسمبر 2016 - 17:52 من طرف marwan essam

» شروط زواج مصرى من بولندية-زواج الاجانب فى مصر
الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 23:07 من طرف elavocatowaleed

» اجراءات زواج سعودى من مغربيه فى مصر
الخميس 10 نوفمبر 2016 - 21:24 من طرف elavocatowaleed

» دعوى خلع جميع قضايا الاحوال الشخصيه
الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 23:12 من طرف elavocatowaleed

» اجراءات زواج الاجانب والاوراق والمستندات اللازمه
الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 - 22:54 من طرف elavocatowaleed

» اجراءات زواج مصرى من تونسيه فى مصر
الأحد 28 أغسطس 2016 - 22:43 من طرف elavocatowaleed

» كتاب تحفة العروس لابن القيم
الجمعة 5 أغسطس 2016 - 7:52 من طرف وردة الرمال

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
bouaziz
 


قال لي حماري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قال لي حماري

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء 23 نوفمبر 2010 - 0:24

حماري قال لي...لتوفيق الحكيم
اخترت منها ...حماري و الذهب



حماري والذهب


رأيت حماري ذات يوم مفكرا مهموما ...فجلست بجواره صامتا محترما ما هو فيه...الى أن أحس وجودي...فرفع رأسه نحوي...وجرى بيننا هذا الحديث:
الحمار:وأخيرا?
الحكيم:وأخيرا ماذا?
الحمار: مستقبلي ...ألم تفكر في مستقبلي?
الحكيم:عجبا...! لأول مرة أسمع حمارا يتحدث في مستقبله!...
الحمار: ما وجه العجب? ألست مخلوقا حيا يعيش خاضعا لقانون الزمن?...أليس لي ماض و حاضر و مستقبل مثل جميع الكائنات و المخلوقات?...لقد عشت معك حتى الآن عاريا... لا سرج ذهب... ولا رشمة فضة ...ولابرذعة مرصعة...ولا...
الحكيم: شيء جميل !...أ هذا ما يشغلك الآن?!
الحمار:هذا ما يشغل اليوم كل إنسان... إن الناس كلها من حولنا تفكر في الذهب... وتعيش للذهب... وتتنفس بالذهب... وانا وأنت قاعدان ننظر الى القوم من عل متدثرين في أسمال افكارنا و أطمال فلسفتنا ...
الحكيم:اسمع فرغنا من أفكارك السياسية ...ومن مبادىء حزب الحمير الذي أشرفت بتأليفه...واليوم تريد ان تفتح لي باب أطماع جديدة?!...
الحمار :اني أفتح لك باب أعمال...وما دمت أنا الذي يفكر لك...
الحكيم: فكر لي في شيء نافع من فضلك!
الحمار: انفع من الذهب!... ياللعجب!...هناك لحظات أتساءل فيها أأنا الحمار أم...
الحكيم: الزم أدبك...لقد بدأت أضيق بك ذرعا...وأشعر أننا أصبحنا غير متفقين في كثير من الأفكار و المشارب والميول...
الحمار: بل أنا الذي ضقت و ضجرت و«غلبت »!...
الحكيم: فلنفترق اذن!...ما الذي يرغمنا على هذه الحياة المشتركة?...و الصحبة التي لا أجني منها غير سوء السمعة!...اذهب اذا شئت و ابحث لك عن صاحب من ذوي المال...-وما أكثرهم اليوم- يغطي عريك المزعوم بالذهب و الفضة. وسترى بعد ذلك هل شعرت بالدفء حقا و على ظهرك ذلك الغطاء الثمين...
الحمار: وهل أشعر الآن بالدفء وأنا عاري الظهر?!...
الحكيم:بالطبع لو كان عندك قلب يعرف حرارة الايمان...
الحمار: يا لهذه الكلمات!...انك تكسوني بالكلمات...و تغذيني بالكلمات ...ولا أجد شيئا عندك غير كلمات!
الحكيم: ولن تجد عندي شيئا غيرها...
الحمار: من سوء حظي!
الحكيم: حقا ...!ربما كان ذلك من سوء حظك لأنك حمار.
الحمار: الزم أدبك...يكفي أني تحملت عشرتك طول هذا الزمن...وأنت لا يتحملك أحد...ولكن آن الأوان أن أتركك الآن لوحدتك...لتأكل و تشرب من أفكارك و كلماتك...


الحكيم:اسمع أنا لا أطيق أحدا يحقر الأفكار والكلمات! ...إن الكلمات هي التي شيدت العالم... إن محمدا صلى الله عليه وسلم لم ينشر الإسلام بالذهب، بل بالكلمات...الكلمات الصادقة والأفكار العالية والمبادئ العظيمة هي وحدها التي قادت الإنسان في كل أطوار وجوده وبنت الأمم والشعوب في كل أدوار تاريخها...، ما من حركة وطنية أو قومية أو إنسانية قامت أول أمرها على شئ غير المبادئ والكلمات...، وعندما يظهر الذهب آخر الأمر ببريقه ورنينه فاعلم أن آوان الانهيار قد آن... وأن هذا البريق سوف يذيب المبادئ بأشعته الساحرة...، وان هذا الرنين سوف يصم الآذان بجرسه الفاتن عن سماع الكلمات...
الحمار: تريد أن تقول بذلك أن الذهب عدو المباديء?!...
الحكيم:بلا شك لأنه هو ذاته ينقلب الى مبدأ...مبدأ خطر طاغ...ينسي الناس كل المبادىء الأخرى الحقيقية السامية النبيلة...انظر الى مجتمعنا اليوم وقل لي ما هو المبدأ الغلب المسيطر على كل النفوس...لقد قلتها أنت نفسك الساعة:الذهب...لقد تحكم حتى أصبح هو المقياس لقيم الرجال...ألا تسمع أن كل رجل كفء يتباهى بأن دخله من الشركات كذا ألف؟ فإذا طلب لواجب قومي وازن في الحال بين خسارته المالية هنا وربحه المالي هناك... وجاراه المجتمع في حسابه المادي صائحا: لا مصلحة لفلان في اداء هذا العمل لأنه سيخسر موارده من كيت وكيت...أما أن يقام وزن للواجب المعنوي في ذاته...فهو أمر لم يعد في بال أحد... المعنويات والمثل العليا فقدت قيمتها في سوق الذهب، حتى الأطباء نسوا أحيانا واجبهم الحقيقي ...فأصبح أغلبهم صيارف نقود يفخر كل منهم بدخله السنوي، ولا يفخر بعمله الإنساني... والزواج هو الآخر أصبح علاقة مكسب وخسارة في ميدان المال... فإذا تزوج أحدهم تساءل المجتمع على الفور عما تملك العروس، لأن هذا هو المبدأ الذي تقوم عليه الآن هذه الشركة "المقدسة"!....
ورجال العلم تركوا عملهم ونظروا إلى الدرجات والمرتبات، فلن تجد في بلادنا عالما منكبا على عمله تحت "مكرسكوب" ليل نهار ليستكشف جديدا دون أن يكون له مطمع غير أفكاره العلمية ونجاحها، وخدمة الإنسانية لذاتها...لأن هذه الأفكار ذابت في جو هذا المجتمع الذهبي...و انصهرت هذه الكلمة من جديد في قالب من ذهب...فاذا الناس ينقلبون تجارا...كل فرد في الأمة يريد أن يكون تاجرا...بل ان لكل شخص اليوم عملين :التجارة وعمل آخر...كل انسان الآن تاجر الى جانب عمله الظاهر...لأن الذهب أعمى بصائر الناس و لعب بعقولهم و قلوبهم الى حد أنساهم أنفسهم و مدلول لغتهم...فغدا للناس قاموس جديد كل كلماته: الربح ...الربح...الربح والمال...المال...المال.والثراء...الثراء...الثراء.
الحمار: اذا كان هذا قانون العصر فلماذا تريدني أن أخرج على القانون?!...اني كائن عصري ...من واجبي أن أنطوي تحت لواء المثل الأعلى المسيطر في زماني...وما دامت الأفكار و الكلمات قد ذهبت بدعتها في عصرنا العملي... فانا أخلع عني تلك البدع القديمة...
الحكيم:أيها الحمارالعصري، إن الأفكار والمبادئ ليست من البدع القديمة في كافة الشعوب..انظر حولك تجد شعوبا لم تزل تبذل دماءها سخية من أجل أفكار ومبادئ، ما هو الدافع الذي يدفع هؤلاء الملايين من الشباب الناضر إلى الجود بأرواحه ودمائه؟.
أهنالك دافع آخر غير بضع كلمات آمن بها فدفع فيها دمه الغالي؟...كلا ... إن الأفكار والمبادئ ليست من البدع القديمة إلا في نظرنا نحن، إن الكلمات الصادقة العظيمة بخير وهي لم تزل حافظة قوتها في كثير من الأمم والشعوب قديرة على أن تثير في القلوب حب التضحية بغير ثمن.
الحمار:انك لتدهشني...كيف استطاع عصر واحد أن يجمع هذا التناقض?!...دماء تسيل في مجرى...وذهب يجري في مجرى آخر?!...
الحكيم: لقد اجتمع الضدان في كل زمان... منذ فجر الخليقة والعظمة تسير إلى جانب الحقارة... والسمو إلى جانب التدهور ...والعلو إلى جانب الحضيض... ولكن العبرة أي الطريقين تختار لنفسك ولأمتك؟...
الحمار: اذا سألتني أن أختار لنفسي فاني...
الحكيم: انطق...
الحمار: دعني أفكر ...فانك تعلمأني لا أعطيك ثمرة تفكيري الا بعد ترو و تأمل...
الحكيم: مجرد التروي يجعلني أحكم عليك بأنك حماري...
الحمار: أتظن أني وحدي?!...اطرح السؤال على الناس...وخيرهم بين المبادىء و المال...ثم احص بنفسك عدد المترددين...
الحكيم : آه...والله« غلب حماري»!...





????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى