الخيمة الجزائرية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم .
يشرفنا تسجيلك و انضمامك الى اسرة المنتدى
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك .
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» شروط واجراءات زواج كويتى من مغربيه
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 19:59 من طرف elavocatowaleed

» خواتم رائعة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:39 من طرف وردة الرمال

» نصائح للبنات
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:39 من طرف وردة الرمال

» سبب ارتباك الرجل أمام المرأة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:31 من طرف وردة الرمال

» علامات تدل على إعجاب الرجل بالمرأة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:30 من طرف وردة الرمال

» مراحل الحب في علم النفس
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:30 من طرف وردة الرمال

» اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:27 من طرف وردة الرمال

» ما هي مواصفات المرأة المثالية
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:26 من طرف وردة الرمال

» لماذا نقع في الحب ؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:26 من طرف وردة الرمال

» كيف تحفظ المرأة سعادة بيتها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:24 من طرف وردة الرمال

» دور المرأة في تنمية المجتمع
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:23 من طرف وردة الرمال

» علامات الحب عند الرجل والمرأة التي لا يمكنهم إنكارها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:21 من طرف وردة الرمال

» صفات المرأة الصالحة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:19 من طرف وردة الرمال

» تنظيم النسل
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:16 من طرف وردة الرمال

» بعض من سمات الأشخاص الناجحون
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:15 من طرف وردة الرمال

» صفات الشخصية الغامضة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:10 من طرف وردة الرمال

» الغيرة عند النساء
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:08 من طرف وردة الرمال

» ماذا يخبر نوع سيارتك عن شخصيتك؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:05 من طرف وردة الرمال

» كيف يعكس الحذاء طبيعة الشخصية؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:02 من طرف وردة الرمال

» أمور تتمنى المرأة أن يعرفها الرجل عنها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 20:53 من طرف وردة الرمال

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
وردة الرمال
 
alkhaimadz
 
elavocatowaleed
 


الأمازيغية لهجاتٌ حول الكنعانية قبل الإسلام وحول العدنانية بعده ( 90 بالمائة من كلماتها ذات جذور عربية )

اذهب الى الأسفل

الأمازيغية لهجاتٌ حول الكنعانية قبل الإسلام وحول العدنانية بعده ( 90 بالمائة من كلماتها ذات جذور عربية )

مُساهمة من طرف bird1of1peace في الأحد 28 سبتمبر 2014 - 3:20

بسم الله الرحمن الرحيم [b
]الشروق [/b]
اون لاين


90 بالمائة من كلماتها ذات جذور عربية
الأمازيغية لهجاتٌ حول الكنعانية قبل الإسلام وحول العدنانية بعده
بقلم الدكتور عثمان سعدي
كلمات دلالية: الجزائر
2014/04/25 (آخر تحديث: 2014/04/25 على 19:43)

الدكتور عثمان سعدي  

يزعم البربريون البربريست أنه قبل الإسلام كانت اللغة الأمازيغية هي السائدة بالجزائر وشمال إفريقيا، وهذا غير صحيح. كانت الأمازيغية عبارة عن لهجات حول الكنعانية قبل الإسلام وحول العدنانية بعد الإسلام، ولنستعرض ما يقوله مستشرقون فرنسيون وليس العرب.



كان سكانُ شمال إفريقيا البربر يقولون "نحن كنعانيون" قبل الإسلام، ويقولون "نحن عرب" بعد الإسلام.
الأمازيغية متفرّعة عن العربية الأم مثلها مثل الآرامية، والكنعانية، والبابلية، والأشورية، والمصرية القديمة


جاء الإسلامُ باللغة العدنانية لغة القرآن الكريم، فبيْن تاريخ الفتح في القرن السابع الميلادي والدولة العثمانية في القرن السادس عشر الميلادي أي طوال تسعة قرون، تداولت على حكم المغرب العربي سبعُ أسر بربرية أمازيغية، لم يُشهِروا اللغة البربرية في وجه اللغة العربية، بل تعاملوا مع اللغة العربية كلغتهم الوحيدة مستمرين في التحدث شفويا بلهجاتهم البربرية.

وجاء الإسلام بالعربية العدنانية فتشبث المصريون بها وتخلوا عن المصرية القديمة، فالأقباط مثلا يصلون في كنائسهم لا بالقبطية وإنما بالعربية. المصريون لا يطالبون بترسيم القبطية، أهل الشام لا يطالبون يترسيم الكنعانية الفينيقية ومسيحيو لبنان يصلون في كنائسهم بالعربية لا بالكنعانية.

وجاء الإسلامُ باللغة العدنانية لغة القرآن الكريم، فبيْن تاريخ الفتح في القرن السابع الميلادي والدولة العثمانية في القرن السادس عشر الميلادي أي طوال تسعة قرون، تداولت على حكم المغرب العربي سبعُ أسر بربرية أمازيغية، لم يُشهِروا اللغة البربرية في وجه اللغة العربية، بل تعاملوا مع اللغة العربية كلغتهم الوحيدة مستمرين في التحدث شفويا بلهجاتهم البربرية.
ساهم علماءُ الأمازيغ في تطوير اللغة العربية، فنظم ابن المعطي الزواوي النحوَ العربي في ألف بيت سابقاً ابن مالك. وألّف ابن أجروم المراكشي أجروميته في النحو، وألف البُصيْري الدلّسي الزواوي بردته المشهورة، إلى آخره...
  ولم تظهر النزعة البربرية إلا مع وصول الاستعمار الفرنسي سنة 1830، فمن باب "فرّق تسد" زرعوا بين البربر فقالوا لهم "إنكم أنتم الأصلاء في هذه البلاد وأن العرب محتلّون، وأن اللغة البربرية هي الأصلية وأن العربية لغة غازية". الفرنسيون كانوا يهدفون بذلك إلى خلق ضرّة للعربية تدخل في صراع معها لصالح اللغة الفرنسية وتثبيتها في المغرب العربي، ورد عليهم العلامة البشير الإبراهيمي بقوله: "العربية حرة لا تتحمل ضرّه".  
  واستقلت بلدان المغرب العربي فقال الفرنسيون إن بالمغرب أربعَ لغات وليس لغة واحدة هي: اللغة العربية الفصحى، واللغة الدارجة، والبربرية، والفرنسية. بينما هم يقولون أن بفرنسا لغة
واحدة هي اللغة الفرنسية منكرين اللغات الجهوية الست بفرنسا. مقنعين بالقاعدة التي تقول "لغة واحدة أمة واحدة، تعدد اللغات أي تعدد الأمم".

خرج السيد شوفينمان وزير الداخلية من الاجتماع ليعلن: "الاعتراف باللغات الجهوية معناه بلقنة فرنسا". التعدّد اللغوي بفرنسا بلْقنة والتعدد اللغوي بالجزائر والغرب العربي أمرٌ طبيعي في نظر فرنسا المستعمِرة.
الأوروبيون النزيهون يعترفون باللغة العربية كأول لغة منظَّمة في تاريخ البحر المتوسط, فبيير روسي الفرنسي  Pierre Rossi في كتابه (وطن إيزيس: تاريخ العرب الصحيح

الجذور العربية للأمازيغية
في كتابي (معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية) أثبتت أن تسعين في المائة من كلماتها عربية عاربة أو مستعرَبة، العمود الفقري للأمازيغية وزن (أفْعولْ) مثل (أكسوم، أغروم). وهذا الوزن هو العمود الفقري للغة الحميرية اليمنية، وهو غير موجود في العدنانية لغة القرآن الكريم. اسم والد الكاهنة ثابت، القبيلة التي تنتسب لها الكاهنة هي (جراوة) أكبر قبيلة باليمن الآن (آل جراو).
اسم ماسينسا هو (مسن سنّا) أي مسن المسنين. اسم يوغورطا عربي (القرطماني والغرطماني) في العربية جميل الوجه، ويوغورطا مشهور بجماله. اسم والد يوغورطا (مستعن بعل) أي المستعين بالله. الأمازيغية لغة الضاد، والأمازيغ يفرقون في النطق بين الضاد والظاء. السعيد الزاهري نشر مقالا في مجلة "المقتطف" المصرية سنة 1938 تحت عنوان (البربرية لغة الضاد) واسم العربية لغة الضاد.  كتابة التيفيناغ كتابة بدائية بدوية تارقية مستمدة من الفينيقية من الحرف المسند العربي وقد أعدتُ حروفها إلى اللغات اليمنية القديمة في كتابي المذكور.. إلى آخره... إلى آخره...

الخلاصة:

 أولا: الأمازيغية منذ أن عرفتُ، عبارة عن لهجات شفوية ولم تُعرف كلغة مكتوبة، قبل الإسلام كانت لهجاتٍ حول الكنعانية الفينيقية لمدة سبعة عشر قرنا؛ ثم جاء الإسلام باللغة العربية العدنانية التي حلت محل الكنعانية فاستمرت اللهجات الأمازيغية لهجاتٍ شفوية حولها، واستمر الأمازيغ يتعاملون مع العربية كلغتهم الوحيدة معتبرين لهجاتهم كلهجات اللغة العربية.

  ثانيا: جاء الاستعمارُ الفرنسي سنة 1830 فنشر شعار "اللغة البربرية هي الأصل والعربية غازية". ركّز على بلاد القبائل بعد ثورة المقراني والرحمانية العظيمة بعد سنة 1871 فنشر بها المسيحية واللغة الفرنسية، فالمدارس الأهلية الفرنسية بتيزي وزو وبجاية كانت تمثل ثلث المدارس بالقطر الجزائري كله. والمبشّرون هم الذين صنعوا النزعة البربرية Berberisme وكوّنوا دعاتها في منطقة القبائل في إطار الفرنكفونية. الشاوية وأنا منهم، وبنو مزاب، والزناتة بتيميمون، والشناوة، والتوارق، وغيرهم يؤمنون بأن لغتهم الوحيدة هي العربية.

  ثالثا: ترسيم الأمازيغية كلغة هو تدميرٌ للوحدة الوطنية، هو تحويل الجزائر إلى أمم ودول، بلجيكا في طريقها إلى أن تتحول إلى دولتين: دولة الفلامان، ودولة الفرانك. شرق أكرانيا الناطق بالروسية يطالب بانضمامه إلى روسيا. فهل من مُعتبِر قبل فوات الأوان


kaheel7.com

bird1of1peace
نائب المدير العام
نائب المدير العام

تاريخ التسجيل : 29/06/2011
عدد المساهمات : 708
نقاط : 2119
الجنس : ذكر
المهنة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى