الخيمة الجزائرية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم .
يشرفنا تسجيلك و انضمامك الى اسرة المنتدى
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك .
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اجراءات زواج مصرى من تونسيه فى مصر
الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 5:38 من طرف elavocatowaleed

» رسائل و مذكرات تخرج في علوم الاعلام و الاتصال
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 20:17 من طرف randa

» خلطة لإزالة حب الشباب وآثاره في أسبوع
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 20:14 من طرف randa

»  تم فتح قسم جديد
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 4:10 من طرف imad

» اقتراح فتح قسم جديد
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 4:03 من طرف imad

» ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﺮﺱ ﺗﺄﺗﻲ ﺍﻟﻌﺰﺍﺋﻢُ
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 3:50 من طرف وردة الرمال

»  كيف تدرب نفسك على القراءة السريعة ؟؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 6:08 من طرف alkhaimadz

» نيسلي كراميل
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:38 من طرف randa

» أمور تتمنى المرأة أن يعرفها الرجل عنها
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:14 من طرف randa

» كيف يعكس الحذاء طبيعة الشخصية؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:12 من طرف randa

» ماذا يخبر نوع سيارتك عن شخصيتك؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:11 من طرف randa

» صفات الشخصية الغامضة
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:09 من طرف randa

» كيف تحفظ المرأة سعادة بيتها
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 4:09 من طرف randa

» المتلاعبون بالعقول لإبن خلدون
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 3:32 من طرف alkhaimadz

» مفهوم العولمة
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 3:29 من طرف alkhaimadz

» استراتجية الإنتقال إلى البث التلفزيوني الرقمي
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 3:26 من طرف alkhaimadz

» الشراكة الأورو متوسطية و أثرها على الإقتصاد الجزائري
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 3:23 من طرف alkhaimadz

» تنظيم النسل
السبت 6 أكتوبر 2018 - 23:42 من طرف randa

» صفات المرأة الصالحة
السبت 6 أكتوبر 2018 - 23:42 من طرف randa

» دور المرأة في تنمية المجتمع
السبت 6 أكتوبر 2018 - 23:42 من طرف randa

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
randa
 
alkhaimadz
 
imad
 
elavocatowaleed
 
وردة الرمال
 


الاستعداد لصوم شعبان

اذهب الى الأسفل

الاستعداد لصوم شعبان

مُساهمة من طرف bird1of1peace في الخميس 29 مايو 2014 - 22:20


الاستعداد لصوم شعبان
الخميس 29 ماي 2014 الجزائر: عبد الحكيم ڤماز



Enlarge font Decrease font

قال الله سبحانه وتعالى شاهدًا بخيريَّة الصّوم: {وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} البقرة:184. وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: ”ألَا أدلك على أَبْوَابِ الْخَيْرِ؟ الصَّوْمُ جُنَّةٌ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ، وَصَلَاةُ الرَّجُلِ مِنْ جَوْفِ اللَّيْلِ” قال: ثمّ تلا: {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ}” رواه الترمذي.



مضى شهر رجب وما أحسنتَ فيـه، وها هو شهر شـعبان المبـارك قد أقْبَل، فلا تتغافل عنه، وأحسِن الاستعداد فيه لشهر رمضان المعظّم، فقد قال سيّدنا مولانا رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: ”ذاك شهر تغفل النّاس فيه عنه، بين رجب ورمضان، وهو شهر تُرفَع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين، وأحبُّ أن يُرفَع عملي وأنا صائم”، ففي هذا الحديث دلالة ظاهرة على فضيلة العمل في وقت غفلة النّاس، لأنّه أشقّ على النّفوس.

لقد تفضَّل الله جلّ ذِكرُه على عباده بنفحة جديدة مباركة طيّبة، هي فرصة جديدة لمحو الذّنوب وغسل الخطايا ورفع الدرجات، قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: ”إنّ لربّكُم في أيّام دهركم نفحات، فتعرّضوا لها لعلّ أحدكم أن يُصيبَه منها نفحة لا يشقى بعدها أبدًا” رواه الطبراني وحسّنه الهيثمي.

فبعد شهر من الآن، ومع دخول شهر شعبان، يهلّ علينا شهر رمضان، وهو أفضل الشّهور بتفضيل الله تعالى له، تُفتَح فيه أبواب الرّحمات، وتتزيّن فيه الجنّات، وتُغلّ مردة الشّياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، مَن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا غُفِر له ما تقدّم مِن ذنبه.

فلا بدّ أن نُحْسِن استقبال شهر رمضان المعظّم، من أوّل ما يدخل شهر شعبان، إذ كان من المفروض أن نستعد له من شهر رجب، لكن، الوقت لم يفت، فادعو اللهَ الكريم أن يُبارك لك في رجب وشعبان ويُبلِّغك رمضان، فقد كان النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم إذا دخل رجب دعَا الله أن يُبلِّغَه شهر رمضان فيقول: ”اللّهمّ بارك لنا في رجب وشعبان وبَلِّغنا رمضان” رواه البيهقي في الشعب.

وكذلك ينبغي للمسلم أن يُهيّئ نفسه بالإكثار من عمل الصّالحات في شهر شعبان. فرمضان شهر القرآن، فلا بدّ من تعويد النّفس على القراءة اليومية من الآن. ورمضان شهر البذل والصّدقة والإنفاق، فلا بدّ من تدريب نفسك على ذلك. ورمضان شهر التّراويح والقيام، فلا بدّ لك من الاستعداد بأداء النّوافل والرّواتب، مع المحافظة على أداء الصّلوات في الجماعات، والحرص على التّبكير وإدراك تكبيرة الإحرام والتّزاحم على الصفّ الأوّل، واستثمار الوقت ما بين الأذان والإقامة في الدعاء وقراءة القرآن.

وإنّ الحِرص على هذه الطّاعات تدريب وتعويد للنّفس وتهيئة لها كي تزداد اجتهادًا في رمضان، بهذه الأعمال الصّالحة، فلا يشق عليها التّنافس في الخيرات، والحرص على الطّاعات، وينال المسلم بذلك الأجر العظيم والثّواب الجزي

kaheel7.com

bird1of1peace
نائب المدير العام
نائب المدير العام

تاريخ التسجيل : 29/06/2011
عدد المساهمات : 708
نقاط : 2119
الجنس : ذكر
المهنة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى