الخيمة الجزائرية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم .
يشرفنا تسجيلك و انضمامك الى اسرة المنتدى
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك .
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» شروط واجراءات زواج كويتى من مغربيه
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 19:59 من طرف elavocatowaleed

» خواتم رائعة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:39 من طرف وردة الرمال

» نصائح للبنات
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:39 من طرف وردة الرمال

» سبب ارتباك الرجل أمام المرأة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:31 من طرف وردة الرمال

» علامات تدل على إعجاب الرجل بالمرأة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:30 من طرف وردة الرمال

» مراحل الحب في علم النفس
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:30 من طرف وردة الرمال

» اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:27 من طرف وردة الرمال

» ما هي مواصفات المرأة المثالية
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:26 من طرف وردة الرمال

» لماذا نقع في الحب ؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:26 من طرف وردة الرمال

» كيف تحفظ المرأة سعادة بيتها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:24 من طرف وردة الرمال

» دور المرأة في تنمية المجتمع
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:23 من طرف وردة الرمال

» علامات الحب عند الرجل والمرأة التي لا يمكنهم إنكارها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:21 من طرف وردة الرمال

» صفات المرأة الصالحة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:19 من طرف وردة الرمال

» تنظيم النسل
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:16 من طرف وردة الرمال

» بعض من سمات الأشخاص الناجحون
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:15 من طرف وردة الرمال

» صفات الشخصية الغامضة
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:10 من طرف وردة الرمال

» الغيرة عند النساء
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:08 من طرف وردة الرمال

» ماذا يخبر نوع سيارتك عن شخصيتك؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:05 من طرف وردة الرمال

» كيف يعكس الحذاء طبيعة الشخصية؟
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 21:02 من طرف وردة الرمال

» أمور تتمنى المرأة أن يعرفها الرجل عنها
الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 20:53 من طرف وردة الرمال

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
وردة الرمال
 
alkhaimadz
 
elavocatowaleed
 


بلير يبوح بما يضمره الغرب كله (كان صادقا في موقفه من الإسلام والمسلمين)

اذهب الى الأسفل

بلير يبوح بما يضمره الغرب كله (كان صادقا في موقفه من الإسلام والمسلمين)

مُساهمة من طرف bird1of1peace في السبت 26 أبريل 2014 - 20:17

كان صادقا في موقفه من الإسلام والمسلمين
بلير يبوح بما يضمره الغرب كله
الشروق أون لاين: نصر الدين قاسم
لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال
2014/04/25 (آخر تحديث: 2014/04/25 على 20:39)

توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق


يكاد يكون بلير السياسي الغربي الوحيد الذي عبر عن موقفه من "الاسلاميين" بصدق كبير وصراحة لا متناهية ونزاهة واضحة... فقد دعا الرجل الدول الغربية، إلى وضع خلافاتها مع روسيا والصين جانبا والتركيز على تنامي ظاهرة ما أسماه "الإسلام المتشدد"، والإشارة واضحة هنا إلى أن معركة العالم من المسيحيين والبوذيين والعلمانيين وغيرهم، مع الإسلام وليست مع بعضهم بعضا، وهذا ما يؤكد أن "الكفر" ملة واحدة... بلير لم يذهب من طرق متعددة ليقولها مباشرة:" "مهما كانت المشكلات الأخرى التي تلقي بثقلها علينا، ومهما كانت خلافاتنا، علينا أن نكون جاهزين لبذل الجهود والتعاون مع الشرق، خصوصا روسيا والصين"...

صراحة بلير يؤكدها عدم اختفائه وراء عبارات المجاملة بالتفريق بين الاسلام المعتدل والاسلام المتشدد فهو لا يفرق بينهما فالكل في اعتقاده متشدد فلا فرق عنده بين الاخوان في مصر ولا ما يسمى بــ "الجماعات الجهادية المسلحة" في أي مكان.. وهذا ما يفهم من تركيزه على رفض "الرغبة العميقة لفصل الآيديولوجية السياسية التي تمثلها مجموعات مثل الإخوان المسلمين عن أفعال متطرفين بما فيها أعمال الإرهاب". ويذهب إلى أبعد من ذلك محذرا من "أن الآيديولوجية نفسها خطرة ومخربة ويجب ألا ينظر إليها كنقاش سياسي تقليدي بين وجهتي نظر مختلفتين حول إدارة المجتمع".

نزاهة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق كانت جلية في معارضته للديمقراطية في مصر، وعدائه للشرعية هناك، وإعلان مساندته الانقلاب العسكري واعتباره انقاذا لمصر، ودعوته إلى دعم حكومة الانقلاب هناك.. فقد أكد بلير أن:"حكومة الإخوان المسلمين لم تكن حكومة سيئة فقط، بل كانت تقوم بعمل منظم للسيطرة على تقاليد ومؤسسات الدولة"، معتبرا أن ما حدث في مصر في الثلاثين جوان ألفين وثلاثة عشر:"هو إنقاذ ضروري للأمة، ولم يكن مجرد مظاهرات عادية.." مشددا أنه:"علينا أن ندعم الحكومة الجديدة ونساعدها"...

والحقيقة أن ما جهر به بلير، يعكس حقيقة الموقف الغربي برمته وعقيدته تجاه حضارة الشرق، دون نفاق ولا مواربة.. فقد قال الانجليزي عاليا ما يعمل به الغربيون كلهم أجمعون سرا... لقد كان الغرب المسيحي ومنذ فجر الاسلام يعتبر صراعه مع هذا الدين الجديد، وما الفترات التي انصرف فيها الاهتمام إلى صراعات أخرى كالصراع مع الشيوعية إلا أحداثا عرضية محدودة في الزمان والمكان لم تتعد السبعين عاما، وحتى في تلك الفترة ظل الحرص كبيرا على ابقاء الاسلام والمسلمين تحت السيطرة والرقابة والتبعية ولعل هذه هي النقطة الوحيدة التي كان يلتقي فيها المعسكران ويتفقان حولها...

إن منطقة الشرق الأوسط التي تمتد في المفهوم الاسترتيجي الغربي من أفغانستان وباكستان شرقا إلى شمال إفريقيا والمغرب العربي غربا، أي منطقة الدول الإسلامية مهمة تكتسي أهمية حيوية بالنسبة للغرب لسبب جوهري حسب السيد بلير وثلاثة أسباب هامة أخرى... فبالإضافة إلى الطاقة، والموقع الاستراتيجي المحاذي للاتحاد الأوروبي، وإسرائيل الحليف التقليدي والسرمدي للغرب في المنطقة، فــ :"في الشرق الأوسط - يقول بلير - سيتحدد مصير الاسلام أي علاقته بالسياسة... من العراق وليبيا إلى مصر واليمن ولبنان وسوريا ومن ثم إلى إيران وباكستان وأفغانستان، هذه هي المعركة الأساسية." وهذا ما اعتبره طوني بلير جوهر خطابه... الرسالة كانت واضحة والخطة مرسومة والنوايا معلنة وليس ثمة حاجة إلى رسم وصور ليفهم الأعراب والمخلفون منهم وأنظمة الهزيمة والهوان أن الأمة مستهدفة في دينها ومستقبلها، وأن ما يسمى الإرهاب، والقاعدة والاسلام السياسي والاسلام المتشدد ...وما إلى ذلك إلا ذرائع لضرب هذه الحضارة في الصميم وحرمان الأمة من أسباب النهضة ونعمة الديمقراطية، وإخضاعها لسلطان الغرب بأقل التكاليف وبأدوات محلية، أفضلها دعم أنظمة الاستبداد البالية وإفشال أية محاولة للتغيير الديمقراطي... ولكم في "بوح" بلير عبرة يا أولي الألباب.

ملاحضة : بسم الله الرحمن الرحيم "قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر" صدق الله العظيم.

kaheel7.com

bird1of1peace
نائب المدير العام
نائب المدير العام

تاريخ التسجيل : 29/06/2011
عدد المساهمات : 708
نقاط : 2119
الجنس : ذكر
المهنة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى