الخيمة الجزائرية
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم .
يشرفنا تسجيلك و انضمامك الى اسرة المنتدى
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نتمنى لك اطيب الاوقات في منتداك .
دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كتاب تحفة العروس لابن القيم
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 18:52 من طرف randa

» زوجتي لا تعمل !!!!
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالإثنين 5 أغسطس 2019 - 19:59 من طرف randa

» السقوط عند الاطفال
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالإثنين 5 أغسطس 2019 - 19:56 من طرف randa

» لمرأة الأنيقة و العصرية
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 4 أغسطس 2019 - 19:39 من طرف randa

» 49142210.jpg
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 20:33 من طرف randa

» 52641110.jpg
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 20:31 من طرف randa

» العملللللل الصالح
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 20:29 من طرف randa

» فضل سورة الكهف
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 15:32 من طرف randa

» فضل سورة الملك
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 15:30 من طرف randa

» فضل سورة المؤمنون
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 15:29 من طرف randa

» آيات من الذكر الحكيم
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأحد 2 يونيو 2019 - 15:23 من طرف randa

»  اعداد قادة الابتكار المؤسسي
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:40 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» دورة مهارات قراءة وتحليل القوائم والتقارير المالية
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:38 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» دورة تحليل ABC للموظفين و استراتيجيات التعامل الفعال مع كل صنف من الموظفين
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:34 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» دورة: معايير الإبلاغ المالي الدولية , اعداد وتقييم البيانات المالية وادارة المخاطر المالية واعداد الموازنات
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:33 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» المهارات التنفيذية ، العقل التحليلي والتفكير النقدي والحس الابداعى
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:28 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» مقيم معتمد طبقا للمؤسسة الاوروبية لادارة الجودة EFQM
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:26 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» التحليل الإداري ودوره في مواجه المشاكل بالمؤسسات
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:25 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

»  دورة: الوساطة في بيئة العمل ومهارات حل النزاع
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:16 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

» دورة الاساليب الاحتيالية في اختراق شبكات البنوك و كيفية الوقاية منها
 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Emptyالأربعاء 10 أبريل 2019 - 15:12 من طرف تمكين للتدريب والاستشارات

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


نجاةُ الناس في اتّباع العلماء

اذهب الى الأسفل

 نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Empty نجاةُ الناس في اتّباع العلماء

مُساهمة من طرف bird1of1peace في السبت 6 أبريل 2013 - 20:58


kaheel7.com
contact@kafilelyatim.org
wassitalkhir.com



خصّت الشّريعة الإسلامية العلماء بمنزلة ليست لغيرهم من النّاس، وجعلت لهم مقامًا رَفيعًا، وجعلتهم الموقّعين للنّاس على أحكام اللّه عزّ وجلّ، فقد أمر اللّه سبحانه بطاعتهم فقال {يا أيُّها الّذين آمنوا أطيعوا اللّهَ والرّسول وأُولي الأمر منكم}.
يقول الصّحابي الجليل عبد اللّه بن عباس رضي اللّه عنهما: {وأُولي الأمر منكم} هم أهل الفقه والدِّين. قال ابن تيمية: هم أصحاب الأمر وذَوُوه من أهل القدرة وأهل العِلم. وقال ابن كثير: والظاهر، واللّه أعلَم، أنّها عامة من الأمراء والعلماء.
أوجَب اللّه الرجوع إلى العلماء وسؤالهم عمّا أُشكِل، فقال تعالى: {فاسْأَلُوا أهل الذِّكْر إن كنتم لا تعلمون}، والعلماء هم أهل الفَهم عن اللّه عزّ وجلّ، فقال تعالى {وتِلك الأمثالُ نَضرِبُها للنّاس وما يَعْقِلُها إلاّ العالِمون}، قال ابن كثير: أي وما يفهمها ويتدبّرها إلاّ الرّاسخون في العِلم المتضلِّعون منه.
والعلماء هم أهل الخِشية، قال تعالى: {إنَّما يَخْشَى اللّه من عباده العلماء}، قال الإمام القرطبي: أي إنّما يخشاه، حقّ خشيته، العلماء العارفون به، لأنّ العلماء تتوفَّر فيهم المحبَّة للّه والرّجاء والخوف، والعلماء أبصَر النّاس بمداخل الشرّ والفتنة، قال تعالى: {وقال الّذين أُوتُوا العِلمَ وَيْلَكُم ثَوَابَ اللّهِ خيرٌ لِمَن آمَن وعَمِل صالحًا}.
فعند حلول الفتن والمحن والهرج يكون العلماء أعلم النّاس بها، والعلماء ورثة الأنبياء عليهم الصّلاة والسّلام، روى الإمام أحمد وأبو داود بإسناد حسن عن أبي الدرداء رضي اللّه عنه عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: ''فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب. وإنّ العلماء ورثة الأنبياء، وإنّ الأنبياء لم يُوَرَّثُوا دينارًا ولا دِرهمًا، ولكنّهم ورَّثوا العِلم فمَن أخذه أخَذ بحظ وافر''.
العلماء مُبلِّغون عن الأنبياء، والمبلّغون عن اللّه والموقّعون عنه، يقول أبو إسحاق الشاطبي في الموافقات: فإذا كان التّوقيع عن الملوك بالمحلّ الّذي لا يُنكر فضله، فكيف التّوقيع عن ربّ السّموات والأرض فكان العلماء هم الموقّعون عن اللّه.
ونجاة النّاس منوطة بوجود العلماء، ففي البخاري عن عبد اللّه بن عمرو رضي اللّه عنهما عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: ''إنّ اللّه لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقَبض العلماء، حتّى إذا لم يبقي عالمًا اتّخذ النّاس رؤوسًا جُهَّالاً فسُئِلوا فأفْتَوْا بغير عِلم فَضَلُّوا وأضَلُّوا''.
فذهاب العلم إنّما هو بذهاب العلماء، قال عبد اللّه بن عباس رضي اللّه عنهما: أتدرون ما ذهاب العلم؟ قلنا: لا، قال: ذهاب العلماء. وقال ميمون بن مهران: إنّ مَثل العالم في البلد كمَثل عين عَذبَة في البلد. ومن هنا كان موت العلماء الثقات مصيبة يحزن لها المؤمنون ويسألون اللّه الصّبر عليها.
سُئِل سعيد بن أبي جبير: يا أبا عبد اللّه ما علامة هلاك النّاس؟ قال: إذا هَلك علماؤهم. قال ابن تيمية: كلّ أمّة علماؤها شِرارها إلاّ المسلمين فعلماؤها خيارُها. وقال عطاء بن أبي رباح في قوله تعالى: {أوَ لَم يَرَوْا أنَّا نَأْتِي الأرْضَ نَنْقُصُهَا منْ أطْرَافِهَا} قال: ذهاب فقهاؤها وخيار أهلها.
والأمّة الّتي لا تعرف قدر علمائها تعيش الفوضى الدينية والفكرية والثقافية، ويكثـر فيها الهرج والإفتاء من دون عِلم، ونبذ تراث السّلف الصّالح من الأئمة الأعلام والحفّاظ الثِّقات. قال أهل العلم: إنّما الرخصة من ثِقة، والتّشديد يحسنه كلّ النّاس. قال الحسن البصري: موت العالم ثُلمَة (حُفرة) في الإسلام، لا يسدّها شيء ما اختلف اللّيل والنّهار. ولمّا مات عبد اللّه بن عباس رضي اللّه عنهما، قال جابر بن عبد اللّه رضي اللّه عنه: ''مات أعلم النّاس وأحلَم النّاس، ولقد أصيبت به هذه الأمّة مصيبة لا تُرتَق''.
والعلماء ملوك الدّنيا كما أنّهم ملوك الآخرة، قال عليّ بن أبي طالب رضي اللّه عنه: العلماء باقون ما بقي الدّهر، أعيانهم مفقودة، وآثارهم في القلب موجودة.

bird1of1peace
نائب المدير العام
نائب المدير العام

تاريخ التسجيل : 29/06/2011
عدد المساهمات : 708
نقاط : 2119
الجنس : ذكر
المهنة :  نجاةُ الناس في اتّباع العلماء Unknow10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى